{{وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ}}

صدق الله العظيـم

 

الله سبحانه هو فقط من سيحكم على صدق عبادتنا له، وليس لآي كان آو طائفة أن يبثو في العقول أن اتباعهم هو اتباع وطاعة لله جل جلاله. فمن لا يتبعهم، يُبث عنه بين الناس أنه غير مطيع لله، فيقتل وهو حي آو يقتل إجراماً حتى الممات بيد من يتبعهم٫وذلك هو الإرهاب الذي يجب أن يُعرف دولياً أن لا لأحد حق الحكم بما هو حق لله فقط فيما يخص علاقات الناس بربهم. الله سبحانه وتعالى هو فقط الخبير بمن يعبد الله جل جلاله حقاً و من يشتري بآيات الله ثمناً قليلاً متاع الحياة الدنيا.

محمد بن سلمان

Mohammed Bin Salman